الأخبار

"ألف عنوان وعنوان" تطلق خدمة استشارية للناشرين




23 Apr 2017 اخبار

أعلنت مبادرة "ألف عنوان وعنوان"، أمس الأول، عن إطلاق خدمة استشارية للناشرين، تهدف إلى تقديم الدعم القانوني لدور النشر الإماراتية والعربية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وتوفير بيئة قانونية مناسبة، تساعد في الارتقاء بحركة النشر في الدولة.

 

وشهد حفل الإطلاق توقيع مذكرة تفاهم بين "ألف عنوان وعنوان" ومكتب "دعيفس محامون ومستشارون قانونيون"، هدفت إلى تنظيم شكل العلاقة بين المبادرة، والمكتب، والناشرين الراغبين بالاستفادة من الخدمات عبر المبادرة، وبينت المذكرة أن مكتب دعيفس يلتزم بتقديم الخدمات القانونية لجميع الناشرين الذين توافق "ألف عنوان وعنوان" على دعمهم، علماً بأنه ستتم معاملتهم معاملة خاصة. وسيتقاضى المكتب أتعاباً مخفضة نظير تقديم هذه الخدمات.

 

وأقيمت مراسم  توقيع المذكرة في جناح المبادرة المشارك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، حيث وقعها، مجد الشحي، مدير مبادرة ألف عنوان وعنوان، وطارق رشيد، مدير عام مكتب دعيفس. بحضور راشد الكوس مدير عام ثقافة بلا حدود، و محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب ومجموعة من الناشرين وممثلي دور النشر في الدولة.

 

 

 

 

وستعمل الخدمة التي جاء إطلاقها بالتعاون مع مكتب "دعيفس محامون ومستشارون قانونيون"، على توفير حزمة من الخدمات القانونية، أبرزها صياغة ومراجعة العقود بين المؤلفين ودور النشر، وتقديم استشارات قانونية بخصوص تسجيل الحقوق، وفض النزاعات التي تنشأ حول الملكية الفكرية.

 

وقال راشد الكوس، مدير عام ثقافة بلا حدود: "نحرص باستمرار على زيادة عدد الإصدارات الإماراتية ورفع جودتها، وإثراء المخزون الثقافي المحلي، وهو ما يتطلب دعماً قانونياً لحماية حقوق المؤلفين والناشرين والمترجمين، وهو ما دفعنا إلى وضع الالتزام بجميع القوانين والمواثيق المحلية والدولية، التي تنظم حركة النشر، على رأس قائمة شروط المشاركة في مبادرة ألف عنوان وعنوان، وضرورة أن تحمل الكتب الصادرة عن المبادرة رمز الترقيم الدولي ISBN، والمصادقة عليها من المجلس الوطني للإعلام".

 

من جانبها قالت مجد الشحي، مدير مبادرة "ألف عنوان وعنوان" : "تشهد مبادرة ألف عنوان وعنوان تطوراً جديداً في إطار سعيها إلي دفع عجلة قطاع النشر في دولة الإمارات، فقد انتقلت المبادرة من خلال إطلاقها خدمة استشارية للناشرين، من مرحلة تقديم منح الطباعة لدور النشر المشاركة معها، إلى السعي إلى تقديم العون القانوني لها".

 

وأكدت الشحي أن الخدمة توفر للناشرين كل سبل الدعم القانوني، التي تساعدهم في طباعة ونشر أعمالهم بما يتماشى مع المعايير التي تنظم حركة النشر في العالم، والتي تسعى في مجملها إلى ضمان حماية حقوق الملكية الفكرية للمؤلفين ودور النشر، التي تكفلها لهم المواثيق الدولية والتشريعات المحلية.

 

وأشارت مدير مبادرة ألف عنوان وعنوان إلى أن هناك نوعين من الحقوق للمؤلف، هما الحقوق المادية، والحقوق المعنوية التي لا يمكن حرمان المؤلف منها بأي شكل من الأشكال، ومن هذه الحقوق حق النسخ و الطباعة، وتسجيل العمل ونشره بكل الطرق المتوفرة، إلى جانب حق الترجمة والنشر، وأشارت إلى أن المبادرة تسعى من خلال الخدمة الاستشارية للناشرين إلى ضمان حفظ كل هذه الحقوق.

 

ويمكن للراغبين في الاستفادة من الخدمات، التواصل عبر البريد الإلكتروني التالي:  1001consultants@gmail.com.

 

يشار إلى أن مبادرة "ألف عنوان وعنوان" التي أطلقها "ثقافة بلا حدود" في فبراير من 2016، تهدف إلى إصدار 1001 كتاب إماراتي، لتعزيز الإنتاج المعرفي والفكري في دولة الإمارات، وضمان استدامة صناعة النشر داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى دعم المؤلفين الإماراتيين وتشجيعهم على تأليف المزيد من الإصدارات، ودعم دور النشر الإماراتية، وضمان منافستها في قطاع النشر.